يقع مسرح السرايا في يافا القديمة في مبنى قديم يعود إلى الفترة العثمانية في شارع همفراتس شلومو 10. تأسس المسرح في العام 1998 بعد أن وافقت بلدية يافا تل أبيب على تحديث مبناه العتيق الذي كان مخصصاً للقائم مقام العثماني، ذلك قبل أن ينتقل به إلى السرايا الجديد في منطقة برج الساعة قبل الثماني والأربعين. يقوم المسرح بإنتاج أعمال مسرحية تعبر عن المجتمع العربي وقضاياه الاجتماعية والإنسانية كما أنه يمتاز بأعمال مسرحية تربوية مخصصة للأطفال والعائلات. إلى جانب ذلك يعمل المسرح على تنظيم فعاليات ثقافية مختلفة ويطمح لأن يشكل مركزاً ثقافياً ومنبراً للطاقات الإبداعية المختلفة في المنطقة. يرأس المسرح الفنان فارس حنانيا والسيدة فاطمة حليوى كما يشترك في هيئته الإدارية مجموعة من النشطاء الفاعلين في مجال الثقافة.