Fri, Sep 30, 2022 8:00 PM - 9:00 PM

مسرحية "قصة حديقة الحيوانات"

  • مسرح الحنين - الناصرة
مسرحية "قصة حديقة الحيوانات"
الجمعة 30.9 الساعة 20:00
انتاج مسرح الهضبة
للكاتب : ادوارد ألبي
اخراج : ايهاب الياس سلامه
تمثيل : نهاد رضا ، امجد بدر
موسيقى : الياس غرزوزي
ديكور : سليم شحاذه
اضاءه : نعمه زكنون
ملابس : ديبو اوحنا
تصميم جرافيكي : روان خوري
تصوير فيديو : محمد خليل
تنفيذ ديكور : سمير حوا ، عنان بصول
مساعدين انتاج : سميره ابراهيم ، عدي السيد احمد ، جميل رضا ، ملك الحلبي
شكر خاص للفنانة : ميرا عوض 
بدعم من وزارة الثقافة والرياضة: قسم الثقافة العربية

انغماسنا في ملذّات العالم الافتراضي أمام الشّاشات، واسدال ستائر النّوافذ من حولنا، جعلنا.. نُحاكي عصافير أليفة داخل أقفاص. أو إن شئنا، أسودًا خلف قضبان.
ألّا تُذكرنا تلك الصُورة بحدائق الحيوان؟
مجرد أن تمر تلك الفكرة في مخيلتنا... ألا تُذكرنا بالفقدان؟
فقدان الاندماج، فقدان المواجهة، فقدان ما أصبح نوستالجيا الماضي لحياة الألفة والأنسان.
"أدوارد ألبي" هذا الكاتب الذّي يعد أحد أعمدة المسرح الأمريكي مع "آرثر ميلر" " تينسي ويليامز" و"أوجين أونيل" كتب هذه المسرحية في آواخر الخمسينات، محاولًا إبراز تفاصيل أنماط متناقضة لحياة مزيفة ومقنعة ومعانات وخيبات أمل في تلك المرحلة، التّي شهدت تحولًا مصيريًا وبنيويًا في حياة المجتمع الأمريكي حينها.
ألّا تذكرنا تلك المرحلة بما نمرّ به اليوم؟
مجرد مرورنا في مسارات منتظمة، وسط أقفاص داخل حديقة الحيوانات، يمنعنا من الأندماجية ويحد من التّجربة الحقيقية ويزيد من هول الكسل و...الفقدان!
فالمشاهدة وحدها لا تكفي.
في مسرحية:" قصة حديقة الحيوانات " يلتقي شخص ما، غامض ومستوحد، مفعم بالأفكار والنّظريات، مع شخص آخر ، مختلف، منتظم ومستور الحال، في جو عبثي ولقاء حقيقي ولربما غير منطقي. هذا اللّقاء يستفز تفكيرنا من غزارة الأفكار، التّفاصيل والطّروحات.
ينتهي هذا اللّقاء بالدّهشة أمام الفكرة النّاتجة في النّهاية، التّي تسلّط الضّوء حول غريزة التّدمير الذّاتي عند الأنسان. لربما، ليلخص لنا الكاتب تحذيره حول اندفاعنا غير المحتوم في حياتنا المملة تلك.
تعالوا لنتشارك هذه المسرحية كوجبة ذهنية بعد وجبة العشاء.
 

Purchase Tickets